الثلاثاء، 8 فبراير، 2011

تخاريف..ثورة!

في محاولة لاستيعاب ما يحدث

وفي وسط زخم من الأفكار و التحليلات

جلست أقلب بين قنوات الأخبار لأسمع من يهتف ومن يصرخ و من

يناشد و من يطالب "بضبط النفس"...

أسندت رأسي إلى مقعدي و أغمضت عيني..لأستعيد نفس المشاهد

المتناقضة

انتبهت على يد تهزني برفق:

- ماما ..أنا رايح الجامعة ..عايزة مني حاجة؟

-لا يا حبيبي ربنا معاك...بس قولي هترجع عالبيت على طول ولا

هتعدي عالتحرير؟

-لأ..هارجع عالبيت آخد شوية حاجات علشان هبات النهاردة فالتحرير

- طب ماتنساش وانت هناك تعدي على خيمة طنطك أم يوسف اللي

ساكنين فالعمارة اللي قصادنا تقولهم يبقى حد ييجي يشقر على شقتهم

عشان أنا بشوف ناس كدة شكلهم مش مريح بيحوموا حوالين العمارة

شكلهم من بلطجية الحزب المستوطن.

- حاضر..متقلقيش..ملازم أول لجان شعبية اللي ماسك شارعنا

مصحصح لهم كويس .

-هه..هقول ايه..ربنا يوفقكوا..يمكن تقدروا تعملوا اللي مقدرناش احنا

عليه

-يا ماما لسة في أمل و ادينا بنحصل على تنازلات مش قليلة برضه

كل يوم

-اه يا زياد..ماحنا من 15 سنة لما قامت الثورة سنة 2011 كنا بنقول

كدة برضه..وادي أحمد عز لسة لحد دلوقتي بيحققوا معاه ومع ذلك

بيقولوا ان ثروته اتضاعفت 3 مرات ازااي هموت واعرف

-ولو.. المهم مطلبنا الأساسي واللي ضحينا عشانه خلال ال 15 سنة

اللي فاتوا بآلاف الشهداء و هو إن مبارك يرحل

- وانتوا لسة برضه يابني بتطالبوا ان جمال يمسك مكان أبوه؟أصلك

متتخيلش على أيامنا كان مكروه قد ايه

- يا ماما يا حبيبتي انتوا كنتوا بتكرهوه علشان كنتوا فاكرين مبارك

عايز يورثه الحكم..

إنما من سنة 2015 لما جمال انقلب على ابوه و انضم للمتظاهرين

فالتحرير وعمل الحركة اللي سماها"نفسي احكم شوية من نفسي بقى

حرام عليك" الناس اعتبروه بطل شعبي خصوصا بعد ما حسني جرده

من كل ممتلكاته ورماه فمصحة نفسية

- يااااااه..فكرتني بأيام زمان لما قال هيعدل الدستور و اتاريه كان

يقصد إنه هيخلي مدة الرئاسة عشرين سنة بدل ست سنين ...قال و احنا

بسذاجتنا كنا فاكرينه ممكن يتنازل عن الحكم لحد حتى لو كان ابنه ..

عشم ابلييييييس

- هيتنازل..و هيرحل..ومش هنمشي هو اللي هيمشي..وأجيال ورا

أجيال..هنفضل فميدان التحرير ..لازم يرحل مهما طال الزمن..لازم

يرحل..لازم يرحل..لازم يرحل

ظلت الكلمة ترن فأذني حتى أفقت على صوت زياد يناديني

-ماما ماما هي الناس اللي فالتلفزيون دي بتحج؟

ابتسمت له وقلت:

الحمدلله ..كان كابوس وراح

لسة في أمل أيامكم تبقى أحسن من أيامنا..لسة في أمل

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق