الخميس، 24 مارس، 2011

أ ح ب ك !

لا زلت أذكر ذلك اليوم
حينما أغمضت عينيك
وهمست لي بتلك الكلمة الساحرة
أحبك♥
وقتها شعرت أنني أمسكت النجوم
ولكنني أدركت فيما بعد
أن الحروف تتلاشى سريعا
اذا لم تحتضنها المشاعر
لأنك لم تحفر حبي بقلبك
قبل أن ترسمه شفتيك

الاثنين، 14 مارس، 2011

أنت عميل..يا لأمريكا يا إسرائيل!

كان سلاح النظام البائد الفعال في مواجهة معارضيه
هو اتهامهم بالعمالة..عمالة لمن أو لماذا..لا يهم..
المهم أن ترن هذه الكلمة في أذن المواطن البسيط..
المؤسف أن العدوى انتقلت إلى صفوف الشعب
و أصبح هذا السلاح هو المستخدم أيضا بين المواطنين
في حال اختلافهم في وجهات النظر..
فأصبحنا نسمع كثيرا في الفترة الماضية كلمة عميل بين المصريين..
فإذا كنت أنت مع الثورة فهناك من يراك عميل..
واذا كنت ضدها..يوجد أيضا من يتهمك بالعمالة...
والسؤال..متى نتخلص من آفات مبارك و عصابته بداخل كل فرد فينا؟

الأربعاء، 2 مارس، 2011

تيجي نعيش عالأمل؟

تيجي نعيش عالأمل
تيجي نعمل نفسنا مصدقين
ان دي مش آخر كلمة
ولا دي آخر نظرة
ولا هو دة الوداع
إن الشمس هتطلع تاني على حبنا
تدوب قسوة ليالي البعد
وتنور طريقنا..علشان نكمله سوا
ليه لازم يكون فراقنا هو النهاية؟
ماتخلي باب الحلم مفتوح
يمكن ييجي يوم
نعدى فيه السور
و نخطى فوق الألم
و تتلاقى العيون..من تاني تتكلم
سيبني أعيش عالأمل
وأشوف فأحلامي
قلبك بيحضن قلبي
ويداوي آلامي
يمكن تلف الدنيا
ونلاقي..فزمان غير الزمان
ومكان غير المكان
براح لحبنا
هستناك
فيوم من الأيام
قريب كان أو بعيد
تيجى ترجع لعمري الربيع
و تمسح دموعي بايديك
و اشوف صورتى تاني فعينيك
وهفضل اعيش عالأمل
حتى لو متحققش
غير بس فالأحلام

الثلاثاء، 1 مارس، 2011

خيبة الأمل راكبة جمل

خيبة الأمل راكبة جمل"مثل شهير ردده المصريون طويلا..
وبالفعل ارتبط الجمل بخيبات أمل متكررة لدى المصريين
بعدما اتخذه مرشحو الحزب الوطنى رمزا لهم لسنوات طويلة قبل ثورة 25 يناير
وكأنها رسالة للشعب أن يتخذوا الجمل قدوة فالصبر و تحمل الجوع و القحط بلا شكوى ..
وفي أثناء الثورة استخدم النظام الجمل أيضا لتفريق المتظاهرين و إرهابهم في موقعة الجمل الشهيرة بميدان التحرير...
أتمنى ألا يكون اختيار الدكتور يحيى الجمل كنائبا لرئيس الوزراء بعد الثورة استكمالا لقاعدة خيبة الأمل