الاثنين، 4 أبريل، 2011

حبر على ورق

حينما أقلب صفحات مذكراتي
أدرك تماما..
أن الليلة شديدة الشبه بالبارحة
و أن ما أكتبه الآن بكل مشاعري و كياني
سيصبح غدا مجرد حبر على أوراق قديمة!

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق