الاثنين، 11 أبريل، 2011

القافلة تسير و الكلاب تنبح ..


القافلة تسير و الكلاب تنبح ..
المبدأ الذي اتبعه الدكتور البرادعي..
في التعامل مع الحملة الشرسة
التي أطلقها النظام السابق ضده..
ولكنه فوجيء أن الكلاب قد تحولت إلى ذئاب..
ولم تكتف بالعواء وانما أصبحت تنهش فيه نهشا..
بل و في كل من اقترب منه..
الصاق تهم ..تشويه سمعة..تكفير..
جرابهم لا يخلو أبدا من حيل قذرة..
وماذا بعد؟؟؟هل لديكم المزيد؟؟؟
فلتأتوا به..فمصير أوراقكم الصفراء و أنتم معها إلى مزبلة التاريخ..
ستنتهي أكاذيبكم و افتراءاتكم و سخافاتكم وتندثر مثلما ستندثرون..
وستتحول حربكم على هذا الرجل الشريفإلى وسام آخر على صدره
لا يحصل عليه..إلا كل من تصدى بشجاعة لطاغية مستبد

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق