الجمعة، 3 يونيو، 2011

تضحية!

سعادتي هي أن أراك سعيدا
هانئا
مرتاح البال
حتى لو كان ذلك بين يدي امرأة أخرى!
فما أشعر به تجاهك
تخطى أنانية الامتلاك
يكفيني أن تخطر على بالك بين الحين و الحين
ذكرى عابرة.. لحب كان في حياتك عابرا
وكان لي كل الحياة

ليست هناك تعليقات:

إرسال تعليق