السبت، 25 يونيو، 2011

الشعب يريد اسقاط الثورة!






أثناء عودتى من العمل استمعت بالصدفة إلى حوار بين شخصين من ركاب الميكروباص , كانا يتبادلان الحديث حول أحوالهم و أحوال البلد وعندما حدث اختناق على الطريق كما هو المعتاد عند وجود حادث او تعطل سيارة نقل ثقيل سمعت أحدهم يقول للاخر - اهو  انا كل ما تحصل حاجة زي كدة اقول ملعون ابو الثورة !!!- وفهمت أنه أرجع سبب الاختناق لتأخر الشرطة و تأخر الشرطة للانفلات الأمنى والانفلات الأمنى للثورة إذا فلتسقط الثورة رغم ان حال الطريق السريع لم يتغير بعد الثورة وما يعاني منه مرتاديه هو ذاته منذ سنوات!!

 ما لفت نظري هو أن الانفلات الأمنى بدأ حقا يأتي بنتائجه المرجوة والتي كان النظام السابق يهدف اليها ولكن لم يمهله الوقت لحصادها قبل الرحيل وهو حنق الناس وضيقهم من الثورة للدرجة التي جعلت احدى الزميلات تقول لي اقتراحها العبقري لحل الأزمة وهو الافراج عن حبيب العادلي و توليته الداخلية مرة أخرى!!

وبوجه عام تسود رغبة جارفة لدى الكتيرين في الصاق كل أوجه القصور و المعاناة فى الثورة حتى ما كنا نعاني منه من قبل بشكل واضح كغلاء الاسعار وغيره و كأننا لم نكن نشكو مر الشكوى من هذه الأمور طيلة عهد مبارك

هناك من يريد أن يجنى ثمار الثورة دون أن يزرع و يروي و يراعي نبتتها يستعجل الحصاد قبل موسمه والمشكلة في هذا القطاع أنهم سيكونوا عائق كبير أمام تحقيق أهداف الثورة

وهنا يأتي دور ائتلافات الشباب و شباب الأحزاب في التوعية ليس على الانترنت فقط وانما يجب النزول للأحياء الشعبية والقرى و الاستماع إلى الناس والحديث معهم وشرح ما يحدث و ماهو مرجو ان يتحقق وماهو دور كل شخص فالمجتمع بطريقة مبسطة حتى لا نفاجىء بثورة من رجل الشارع على الثورة و ثوارها تهدم كل ما نأمل في بنائه

هناك تعليق واحد:

  1. كلنا بنحب بلدنا ونتمنى تكون فى احسن حال واستقرار واتمنى ان انعم بخير بلدى ولكن لا استعجل فى حصاد النبات قبل موسمه ولكن خوفى الشديد على بلدى يجعل ارائى مختلفة مع ارائك ولكن لا شك فى مشاركتنا انا وانت فى حب هذا البلد... وطبعا ان شاء الله اصدقاء على طول.

    ردحذف